fbpx
صحـة

الطريقة الصحيحة لاستعمال السواك

يمضغ أحد طرفي عود السّواك، وهذا للتّخلص من اللّحاء، وحتى الوصول إلى ما يقترب من 2.5 سنتمتر إلى حد ماً من طول العود، مع بصق اللحاء، وربما يَشعر الشّخص بالطّساد الحار الذي قد يجده القلة غير لطيف، لكن مؤكد انه ليس ضار.

بعد ذلك يتمّ مضغ المساحة المتواجدة تحت اللّحاء حتى تصبح الشّعيرات ناعمة ورقيقة، مِثْل شعيرات الفرشاة الصّغيرة.

بعدها يصبح السّواك جاهزاً، لكن يفضل غَمس رأسه بالماء أولاً، أو بماء الورد؛ للحصول على رائحة لطيفة.

يُمسك السّواك بوضع الإبهام تحت العود، والأصابع الثّلاث حوله من الأعلى، والإصبع الصّغير على قاعدته، أو بالطّريقة المريحة للشّخص نَفْسُه، مع المراعاة أنّه يُستخدم من المقدمة من الجهة الرّأسيّة للسّواك، وليس كفرشاة الأسنان من الجانب.

تُفرّش الأسنان بنهاية الشّعيرات، بالضّغط على الطّرف الخشن للسّواك على الأسنان بحركةٍ لطيفةٍ وبرفقٍ لأعلى ولأسفل؛ لفرك السّطح الأماميّ للأسنان، ويُحرك السّواك في جميع أنحاء الفمّ، حتى تضرب الشّعيرات سطوح كل الأسنان، والأسنان من الخلف، مع الحرص على عدم الضّغط بشدةٍ، وتنظيف الأسنان برفق، إنّ استعمال السّواك لأول مرة يمكن أن يكون غريباً بعض الشّيء، لكن مع الممارسة يصبح عادياً.

بعد الانتهاء من تنظيف الأسنان تُشطف شُعيرات السّواك بالماء ، ويُحفظ السّواك في مكانٍ نظيفٍ وجافٍ، جيّد التّهوية، حتى لا يصيبه العفن، ومن الضروري عدم وضعه في الحمام؛ حتى لا تَنتقل البكتيريا إليه.

تُقطع الشّعيرات القديمة كلّ عدّة أيام قليلة باستخدام السّكين أو اليدين؛ للتّخلص منها، والحفاظ على نظافة السّواك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock